الأخبار 15 أكتوبر 2018

أعلنت أبوظبي للإعلام عن إطلاق منصة "محتوى" الرقمية الأولى من نوعها على مستوى المنطقة من حيث حجم الإنتاج والوصول إلى الجمهور المستهدف بهدف تقديم محتوى تفاعلي مرئي ومعرفي متنوع يلبي جميع الأذواق والاهتمامات.

ويأتي إطلاق المنصة الجديدة التي جرى تطويرها بمتابعة وإشراف سعادة  الدكتور علي بن تميم مدير عام أبوظبي للإعلام، ضمن مساعي الشركة الرامية لمواكبة التحول الذي يشهده القطاع الإعلامي نحو المجالات الرقمية بشكل عام ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل خاص، في خطوة تضيف إلى قائمة الإنجازات الكبيرة التي حققتها الإدارة الرقمية في أبوظبي للإعلام للارتقاء بالمنظومة الرقمية المتكاملة التي توفرها الشركة، وتطبيق أفضل التقنيات العالمية والرقمية الحديثة.

تهدف المنصة الرقمية الجديدة إلى إثراء المحتوى العربي في العالم الرقمي، وخلق حالة من النقاش الإيجابي في المجتمع المحلي والعربي، إلى جانب تقديم محتوى شبابي متنوع يغطي جميع الاهتمامات ويبرز المواهب الإماراتية والعربية في هذا المجال ويحتفي بها

ستوفر المنصة الجديدة سلسلة من الفيديوجرافيك والبرامج الشبابية القصيرة بصيغة تناسب شبكات التواصل الاجتماعي، تسلط الضوء على النهضة الحضارية للإمارات، بما يتماشى مع السياسات والأهداف الحكومية ورسالة أبوظبي للإعلام في إبراز رؤية القيادة وإنجازات الدولة في مختلف المحافل الإقليمية والعالمية

ويتنوع المحتوى الذي ستقدمه المنصة الجديدة بين العلوم والاختراعات العلمية بجميع أنواعها مع اهتمام خاص بتقنيات الذكاء الاصطناعي، وبين القضايا المجتمعية المحلية التي تحتفي بتاريخ وثقافة وفن وتراث المجتمعات الإنسانية، إضافة إلى المحتوى الرياضي الذي يهم عشاق الرياضة بمختلف أنواعها مع تركيز خاص على الرياضات المحلية، إلى جانب المواضيع السياسية التي تتناول القضايا والأحداث الراهنة بالعودة إلى جذورها التاريخية، وغيرها من مواضيع الصحة والتعليم والجمال والهويات والأنشطة.

وبهذا الصدد، قال سعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام أبوظبي للإعلام: "تستكمل منصة "محتوى" منظومة الخدمات الرقمية التي طورتها أبوظبي للإعلام، لتعزيز حضورها بوصفها واحدة من أهم المؤسسات الإعلامية العريقة على مستوى المنطقة والعالم، وتوسيع انتشارها ووصولها عبر المنصات الرقمية". 

وأضاف سعادته: "يأتي إطلاق المنصة الجديدة استجابة لتوجهات الجمهور المتزايدة نحو المنصات الرقمية والذكية، وبعد نجاح العديد من المنصات الرقمية التي عملنا على إطلاقها خلال الفترة الماضية مثل "قناة زايد" الرقمية بعدد من اللغات العالمية مثل الفرنسية والإسبانية والألمانية والصينية، وهو ما يتماشى مع خططنا الاستراتيجية الرامية إلى تطوير مختلف المنصات الإلكترونية التابعة لنا".

وقال سامر أبوهواش مدير الإدارة الرقمية:"إن إطلاق "محتوى" يأتي في إطار سلسلة من المبادرات الجديدة الهادفة إلى توسيع جمهور أبوظبي للإعلام ليصبح أقرب من الشباب وأكثر تعبيراً عن عوالمهم وتطلعاتهم ، بما يحقق رسالة أبوظبي للإعلام في التحول الرقمي الذي يستهدف مختلف الفئات والشرائح".

من جهته، أكد عبدالرحمن عوض الحارثي المدير التنفيذي لشبكة قنوات تلفزيون أبوظبي:" أن هذه المنصة تعتبر ثمرة جهود الإدارة العليا في أبوظبي للإعلام ممثلة بسعادة المدير العام الذي كرس جهوده إلى جانب فريق العمل المتخصص لتطوير الوسائل الإعلامية الرقمية وحضور منصاتنا الإعلامية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما أثرى المحتوى المرئي لأبوظبي للإعلام وعزز حضور القنوات التلفزيونية في الوصول إلى شرائح واسعة من الجمهور".

من جانبه، اعتبر حمد الكعبي رئيس تحرير صحيفة الاتحاد، أن توجيهات الإدارة العليا في أبوظبي للإعلام نجحت في التأسيس لقاعدة جديدة من العمليات الإعلامية المتميزة التي تحقق مبدأ الاستدامة والتطور الإعلامي في مختلف المجالات، وهو ما تحقق بتأسيس إدارة الرقمية التي كانت مسؤولة عن تحقيق الترابط الاستراتيجي بين مختلف العلامات التجارية في الشركة والوصول بها إلى جمهور جديد ومتميز.

بدورها قالت عائشة المزروعي مدير الإنتاج والإبداع في الإدارة الرقمية: "إن إطلاق منصة محتوى يهدف إلى المزيد من التواصل والتفاعل مع الشباب ، وهي تضم نخبة من المبدعين الإماراتيين والعرب الذين يتمتعون بمختلف المهارات المرتبطة بالإعلام الجديد وخصوصاً التواصل الإجتماعي الذي بات يعدّ نافذة أساسية للتأثير في المنطقة والعالم".

وتعتبر منصة "محتوى" تتويجاً لمسيرة من الإنجازات التي حققتها الإدارة الرقمية خلال الأشهر الماضية بدءاً بإطلاق "قناة زايد الرقمية بست لغات" و"منصات أبوظبي للإعلام الثلاث التي جرى إطلاقها في أغسطس الماضي.

يذكر أن المنصة الرقمية الجديدة تتكامل مع حسابات التواصل الاجتماعي التابعة لها، وذلك للترويج للمنصة والمحتوى الذي توفره عبر مختلف هذه المنصات بطرق مختلفة تتناسب وطريقة العرض لكل منصة وتستهدف الشرائح المختلفة.

شارك هذا المحتوي