الأخبار 27 نوفمبر 2018

 

تخصص " مجلة ماجد" في العدد 2075 الذي يصدر يوم الأربعاء الموافق 28 نوفمبر، والذي يتزامن مع يوم الشهيد واليوم الوطني 47 لدولة الإمارات العربية المتحدة للإحتفال بالمناسبتين، حيث جاءت افتتاحية العدد بعنوان "فرحة وطن" حيث شبهت مناسبة اليوم الوطني بلحظة الولادة والتي اعتبرتها أهم اللحظات وأجملها وشبهتها بولادة الطفل الذي يخرج للعالم رغم كل الصعوبات التي تحيط به وأعتبرت أن ميلاد الوطن فرحته تزداد ولا تتغير رغم توالي الأجيال ويضل اليوم الوطني في دولة الإمارات مناسبة أثيرة وغالية وبهيجة.

 

جاء احتفال العدد بطريقة مميزة، عبر غلاف المجلة الذي يعود للذكرى الـ15 لقيام الدولة، والذي نُشر عام 1986، أي قبل 32 عاماً وفيه لوحة رسمها المبدع مصطفى رحمه، لتؤكد المجلة أن الفرحة لا زالت عظيمة بميلاد هذا الوطن كما دعت مجلة ماجد أصدقائها في كل مكان بإرسال صور مشاركتهم فرحة المناسبة على طريقتهم ليتم نشرها في صفحات المجلة. 

 

أما صفحة عام زايد تحمل عنوان: الشيخ زايد.. من التحدي إلى الاتحاد، وتتناول مراحل قيام الاتحاد حيث كان لدى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) رؤية ثاقبة لمستقبل دولة حضارية رسم ملامحها بحكمة وإرادة، فصنع المستحيل رغم كل التحديات التي واجهها، ليؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، التي قامت في الثاني من ديسمبر عام 1971، ولا تزال مسيرتها ماضية على النهج الذي أرساه.

 

تضمنت سيناريوهات حكايات شخصيات المجلة أجمل القصص الوطنية المستوحاة من المناسبتين مثل "أمونة المزيونة" التي تناولت قصة الشهيد، و"وفطين"الذي تناول مسيرة الاتحاد وإنجازات الوطن العظيمة، أما "كراملة " في صفحتها قدمت ومضة بعدم الخروج عن الأداب العامة بإزعاج الآخرين والمحافظة على نظافة المدينة، كما قدمت لأصدقائها أكلة من المطبخ الإماراتي.  

 

أما "زكية الذكية" فحرصت على تقديم نصائحها للأصدقاء القراء للاحتفال كما يجب باليوم الوطني، من خلال المحافظة على مكتسبات الوطن، والاعتزاز والفخر بالوطن، ومجالسة الأكبر سناً، والاحتفال باليوم الوطني مع الأهل والأصدقاء.

 

 

دعت المجلة قرائها لمشاركة صورهم ليتم نشرها في صفحات المجلة كما قدمت لهم بوستراً عبارة عن استبانة ماجد 2018، وعلى القراء تعبئتها وإرسالها عبر البريد وسيدخلون السحب للفوز بهدايا ماجد التذكارية، كما يهدي العدد القراء ملصقات لشخصيات ماجد وأمونة وكسلان جداً وفضولي وكراملة احتفالًا بالمناسبتين.

 

شارك هذا المحتوى