الأخبار 10 فبراير 2019

نظمت مؤسسة "سدرة" في مبنى صحيفة الاتحاد التابعة لأبوظبي للإعلام، ورشة عمل هي الأولى من نوعها لتدريب 60 من المتطوعين من أصحاب الهمم، والذين سيشاركون ضمن فريق تنظيم منافسات الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019.

وجاءت الورشة في إطار برنامج "المتطوعين أصحاب الهمم" الذي أطلقته مؤسسة "سدرة"، ويهدف إلى تدريب أكثر من 150 متطوعاً من أصحاب الهمم على أدوارهم التي تطوعوا لأدائها وتتفق وميولهم وقدراتهم خلال منافسات البطولة التي تستضيفها أبوظبي برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال الفترة بين 14 و21 مارس المقبل.

وشارك مديرو الإدارات وموظفو أبوظبي الإعلام في الورشة من خلال التمثيل كزوار ورياضيين، وذلك دعماً للمتطوعين من أصحاب الهمم من الإمارات وبعض الدول العربية والأوربية على أداء مجموعة من الأدوار خلال المنافسات، والتي تتنوع من تحية وتوجيه الزوار والوفود الرسمية، إلى جانب مساعدة الفرق الطبية في برنامج الرياضيين الصحيين وتوزيع الهدايا والتمور.

وتستند الورشة التدريبية إلى معايير قطاعات الضيافة والطيران والتجزئة، حيث سيتعلم المتطوعون من أصحاب الهمم، مجموعة من المهارات الأساسية، مثل آداب العمل، والتعريف بأنفسهم والتواصل مع الرياضيين، فضلاً عن التأقلم الإيجابي مع الاختلاف أو التنوع الثقافي.

وفِي كلمتها التعريفية عن الورشة قالت سعادة ريم الفهيم، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة سدرة:"يأتي هذا البرنامج في إطار تجسيد رؤية رئيسة سدرة التأسيسية سمو الشيخة اليازية بنت سيف آل نهيان الطموحة نحو الدمج التام والفعّال لأصحاب الهمم في كافة مناشط المجتمع ومن جهة أخرى يتماشى مع السياسة الوطنية لتمكين هذه الفئة". واستطردت:"ونحن كشريك الإرث في تنظيم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبو ظبي 2019 نسعى جاهدين إلى إنجاح هذا الحدث التاريخي الذي يقام لأول مرة في المنطقة حتى نبرز مكانة دولة الإمارات كأفضل بلد دامج ومستدام ومتسامح على مستوى العالم حيث يتمتع الكل على اختلاف الجنسيات والقدرات بفرص متساوية للعيش الكريم".

وبهذا الصدد، قال سعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام أبوظبي للإعلام: "يأتي دعم هذه الورشة بما يتماشى مع مستهدفات أبوظبي للإعلام والرامية إلى تسهيل عملية إشراك أصحاب الهمم في مختلف جوانب الحياة، بما يدعم مسيرة تطورهم ومساهمتهم في المجتمع".

وأضاف: "تحرص أبوظبي للإعلام على نجاح هذه التظاهرة الرياضية الكبيرة التي تستضيفها العاصمة الإماراتية أبوظبي، سواء من حيث دعم مختلف الفرق التنظيمية والتطوعية، أو من خلال توفير التغطية المتميزة التي تتناسب مع حجم الحدث وأهميته لهذه الفئة المجتمعية الشبابية".

ويُعتبر الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 إحدى أبرز الفعاليات الرياضية العالمية الموجهة لأصحاب الهمم، وهو سيستضيف 7000 رياضي من أكثر من 170 بلداً للمشاركة في 24 رياضة أولمبية. ويتعدى الأولمبياد الخاص كونه مجرّد سلسلةٍ من الألعاب التنافسية، فهو حركةٌ إنسانية موجهة لأصحاب الهمم على مدار العام من خلال الأنشطة الرياضية.

شارك هذا المحتوى