الأخبار 12 مايو 2019

 

أعلنت قناة "ماجد" التابعة لأبوظبي للإعلام عن دورتها البرامجية لشهر رمضان المبارك، والتي تضم 12 برنامج جديد إلى جانب محتواها المتميز من البرامج والفقرات التي تناسب الصغار وتحاكي اهتماماتهم، بما ينسجم مع عادات وتقاليد وقيم العائلة في دولة الإمارات والمنطقة العربية، لتكون القناة الوجهة الترفيهية الأولى للصغار خلال الشهر الفضيل.

 

وتتماشى الدورة البرامجية للقناة مع مستهدفات أبوظبي للإعلام والرامية إلى توفير المحتوى الهادف والمتنوع الذي يلقى لتطلعات مختلف شرائح المجتمع، إلى جانب أهداف القناة في جمع المحتوى التربوي والتثقيفي من جهة، والبرامج الترفيهية الهادفة والمعدة خصيصاً للمشاهدين الصغار من جهة أخرى لتقديم المتعة والفائدة، بما يعكس القيم والثقافة والتقاليد الأصيلة.

 

وبهذا الصدد، قالت مريم السركال رئيسة قناة ماجد: "نسعى من خلال الدورة البرامجية الخاصة بشهر رمضان المبارك إلى كسب ثقة العائلة والأطفال والمجتمع بشكل عام بأن قناة "ماجد" ستكون المنصة التلفزيونية المعرفية والترفيهية الأولى للعائلة العربية خلال الشهر الفضيل، في ظل التنوع في البرامج والمحتوى الذي يناسب جميع شرائح واهتمامات المتابعين".

 

وأضافت: "نحتفي من خلال هذه الدورة البرامجية بالقيم والعادات والتقاليد العربية الأصيلة التي تميز المجتمع خلال شهر رمضان، حيث سنعمل على ترسيخ هذه القيم في نفوس الصغار". 

 

ومن بين البرامج المتنوعة الجديدة التي أنتجتها القناة وتعرضها على شاشتها ضمن دورتها البرامجية للشهر الفضيل البرنامج السياحي " فطورنا وين"، الذي يسلط الضوء على عادات وتقاليد وجبة الإفطار في عدد من الدول حول العالم وذلك تحت مظلة التسامح وتبادل الثقافات، وبرنامج " كشتة رمضان" الذي يصطحب المتابعين في رحلة للتعرف إلى العادات والتقاليد الرمضانية للشعوب العربية والإسلامية، إضافة إلى برنامج "لقمتنا حلوة" الذي يقوم بتعليم الأهالي والأطفال كيفية إعداد وجبات صحية يمكنهم اتباعها تحت إشراف أخصائية تغذية، وبرنامج "في حوينا" الذي يقدم حوار بين جيلين مختلفين جيل الأطفال وجيل الأجداد لإبراز الصفات التي تجمعهم على الرغم من اختلاف الأعمار.

 

وتعرض القناة سلسة الأفلام الوثائقية القصيرة "على خطى زايد"، والتي يلعب بطولتها مجموعة من الأطفال الذين عرفوا المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" من خلال نهضة دولة الإمارات على الرغم من عدم معاصرتهم له، إلا أنهم يلتمسونه من خلال القيم الأخلاقية والطموح للمستقبل وتحدي الصعاب والعطاء والتميز التي زرعها فيهم. كما تعرض القناة مجموعة من الفواصل تحت عنوان "ما يحبه زايد"، والتي تجسد عمق غرس زايد في الأطفال من خلال تسليط الضوء على قيمه النبيلة مثل التمسك في الموروث الثقافي، والتسامح وحب الوطن.

 

وتقدم قناة "ماجد" الموسم الثاني من مسلسل المغامرات "ماركو بولو" حيث يقوم "ماركو بولو" الصغير هذه المرة بمساعدة صديقته "شي لا" في العثور على والدتها، ويسافران برفقة صديقيه "لويجي" للبحث عن والدتها لنكتشف معهم بلداناً وثقافاتٍ عديدة في سلسلةٍ من المغامرات الشيّقة، ويلتقون خلالها بالعديد من الشخصيّات الملهمة فيكتسبون الكثير من المعرفة. كما سيكون المشاهدين على موعد مع الموسم الثالث من "فريق البحث الجنائي" بحلته الجديدة، والذي يخوض فيه النقيب خلفان وفريقه مغامرات شيّقة لمحاربة الشرّ.

 

وتعرض القناة أيضاً الفيلم "كرومه" الحائز على العديد من الجوائز والذي نافس في أكثر من 70 مهرجان دولي، ويروي قصة الفتى الموهوب "كرومه" الذي يسعى جاهداً لتحقيق أحلامه متجاوزاً جميع التحديات التي يواجهها، إضافة إلى مسلسل "حمدون" الذي يروي قصة الطفل الإماراتي ذو 6 أعوام والمفعم بالطاقة والحيوية، والذي ينتظر بفارغ الصبر عودته إلى الإمارات لقضاء العطلة مع عائلته وذلك لاكتشاف جمال وروعة تراثه وتاريخ بلاده، فضلاً عن مسلسل "حكايات فوانيس" التي تجتمع فيه الفوانيس كل ليلة عند "العم مصباح" لسماع حكاياته التي تحمل معانٍ عميقة، والاستفادة من خبرته وحكمته، ويستلهم منها الأطفال ما يضيئون به قلوبهم وأفكارهم.

 

وتقدم القناة لمتابعيها الصغار مجموعة من المسابقات التفاعلية والترفيهية التي تمنح المتابعين فرصة الفوز بالعديد من الجوائز القيمة، من بينها مسابقة "شهر الخير" التي تدعو فيه الصغار إلى إرسال مقطع فيديو يقومون فيه بفعل مماثل لصورة ستعرضها القناة في أوقات محددة ليفوز أفضلها، بالاضافة الى مسابقة "فضولي" التي يظهر فيه بشكل مفاجئ خلال بث إحدى البرامج، وما على الصغار إلا تصويره عند ظهوره للفوز بالمسابقة.

 

ويشار إلى أن متابعي القناة سيكونون على موعدهم مع شخصياتهم المحببة إلى جانب برامجهم التي اعتادوا عليها وتلقى شعبية واسعة.

 

شارك هذا المحتوى