الأخبار 11 يونيو 2019

أولت مجلة ماجد في عددها المقبل 2103 اهتماماً كبيراً لفترة الإمتحانات المقبلة فأفردت الكثير من صفحاتها لتقديم النصائح المثالية للطلبة و إعداد خطط دراسية لتحضيرهم بشكل جيد عدا عن الموضوعات التعليمية و الترفيهية والثقافية الشيقة التي تعود القراء عليها.  

سيتابع قراء المجلة كيف أضاعت "أمونة المزيونة" الوقت في اللهو واللعب وممارسة التمارين الرياضية والقيام بواجبات غير ضرورية قبل يوم واحدٍ من الامتحان ما أدى إلى فشلها في اليوم التالي، وهي ذات الورطة التي وقع فيها "كسلان" الذي فضل لعب كرة القدم على الدراسة فواجه صعوبة في الإجابة على أي من الأسئلة التي وضعت أمامه في ورقة الامتحان وليحصل بسبب ذلك على علامات متدنية ويخسر عطلته لأن عليه الدراسة خلالها، على عكس ما حصل في "يوميات زكية" التي اختارت أن تتناوب مع صديقتها على تدريس بعضهما البعض عدداً من المواد.

يضم العدد قصة "شجرة المذاكرة" من تأليف مجدي مصطفى، والتي تحتوي على مجموعة من النصائح للمساعدة على الدراسة بشكل أفضل، مثل تناول قسط جيد من النوم وتخصيص البيئة الهادئة والجدول المناسبة، إلى جانب تناول الأطعمة المناسبة وتجنب مشروبات الطاقة التي قد يكون تأثيرها سلبياً على سلامة الجسم والعقل والنشاط.

يلتقي "سفير التسامح" عند قصر الحصن بسائح إيطالي يحدثه عن قيام أول فنان عربي أصيل وهو حسين الجسمي بتقديم أنشودة دينية لأول مرة في الفاتيكان، فيما اُعتبر رسالة تسامح وتقارب بين الشعوب والديانات، في حين تستقبل مدرسة "فطين" إعلامياً قديراً من تلفزيون أبوظبي ليحدثهم عن تجربته الإعلامية وعن أول مذيع روبوت وقدراته العالية في التقديم التلفزيوني، وما إن كان يشكل خطراً على مستقبل مهنة المذيعين أم لا.

أما صفحة "أصل الأشياء" فتعرف قرائها في عدد هذا الأسبوع على الأحذية وكيفية صناعتها وتطورها من فترة ما قبل الميلاد وخلال العصور الوسطى حتى وصلت إلى شكلها الحالي في العصر الحديث، في حين تضم صفحة "10 حقائق" معلومات شيقة ومتنوعة عن كلاً من جامعة هارفرد والخفافيش والمطاط الطبيعي والقواميس الإلكترونية وغيرها.

وسيأخذ ماجد أصدقائه كعادته كل أسبوع إلى البحر الميت، هذه البحيرة الملحية الكبيرة التي تقع في أخفض نقطة على سطح الكرة الأرضية على خط الحدود الفاصل بين فلسطين المحتلة والمملكة الأردنية الهاشمية، ليتعرفوا على هذه الظاهرة الطبيعية نادرة الوجود في العالم من حيث المساحة وشدة الملوحة وكمية تبخر المياه والأودية التي يغديها وغيرها من الحقائق الشيقة.

وسيكون قراء العدد من قصيدة "فلنتسامح" للشعار طارق إمام، وحكاية "لا تأمن يوماً لعدو" للشاعر محمد جمال عبدو، وقصة "ولا تجسسو" الصامتة، كما سيتعرفون على فيلم "علاء الدين" الجديد الذي صدر حديثاً في صفحة السينما.

 

شارك هذا المحتوى