الأخبار 9 أكتوبر 2019

أعلنت قناة ناشونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي التابعة لأبوظبي للإعلام عن إطلاق أحدث برامجها "كراكيب" والذي يُسلط الضوء على أهمية إعادة التدوير ودورها في الحفاظ على البيئة واستدامتها.

 يُبث "كراكيب" للمرة الأولى
يوم 9 أكتوبر في تمام الخامسة والنصف بتوقيت الإمارات، الرابعة والنصف بتوقيت السعودية، ويُعد أحدث عروض ناشونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي محلية الإنتاج والتي يتم تصويرها وإنتاجها بشكل كامل في دولة الإمارات العربية المُتحدة.

تُقدم الفنانة العربية رانيا جيشي البرنامج الذي يمتد إلى 18 حلقة، وتصطحب من خلاله المُشاهدين الصغار في رحلة مُمتعة ومُفيدة يتعرفون فيها على طُرق وأساليب سهلة يُمكنهم اتباعها لإعادة تدوير الأدوات المنزلية القديمة والبالية ومن ثم تحويلها إلى عناصر جديدة ومُفيدة.

وتُلهم رانيا جيشي الأطفال للبدء في اتخاذ خطوات إيجابية من شأنها أن تحافظ على بيئتهم وذلك من مُنطلق خبرتها  التعليمية الكبيرة وأعمالها الإبداعية وكذلك دورها الرائد في نشر ثقافة إعادة التدوير بين الأجيال الشابة.

يُشجع برنامج "كراكيب" المشاهدين الصغار على إعادة استخدام المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد والتي تُعد أحد الأسباب الرئيسية للتلوث البيئي وذلك بطريقة ممتعة وصديقة للبيئة كما يوضح لهم كيفية تحويل المواد غير المرغوب فيها إلى مواد وعناصر مفيدة يُمكن استخدامها بشكل يومي.

وتعليقًا على إطلاق البرنامج، قال سانجاي راينا ، المدير العام ونائب رئيس مجموعة شبكات فوكس في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: "نحن فخورون بتقديم برنامج "كراكيب " الذي يشجع الصغار على الحفاظ على البيئية وتثقيف الأطفال حول أهمية الاستدامة وإعادة التطوير مما يساعد في تنشئة جيل مُثقف ويعلم مسؤولياته تجاه البيئة".

وأضاف:"نحن في ناشونال جيوغرافيك أبوظبي ملتزمون بتزويد الشباب العربي بمحتوى ترفيهي وتعليمي واقعي يُجيب على تساؤولاتهم ويُشجعهم على المُضي قدمًا في استكشاف العالم من حولهم".


يتماشى البرنامج مع الاتجاه العالمي المُنادي بضرورة الحفاظ على البيئة واستدامتها وكذلك مع المبادرات التي تتبناها مُعظم دول المنطقة والهادفة إلى حماية الثروة النباتية والحيوانية
 والاقتصاد في استخدام البلاستيك وغيره من المواد أحادية الاستخدام.

ويعكس هذا البرنامج مُهمة ناشونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي والتي دُشنت خصيصًا لتُلهم المُغامرين الصغار لاستكشاف العالم والحفاظ عليه من خلال محتوى تعليمي ترفيهي حيث تمد القناة أطفال المنطقة بمصدر موثوق المحتوى وبالخبرات التي تُثير اهتمامهم وتُشركهم في العالم من حولهم
.

 

شارك هذا المحتوى