الأخبار 29 أكتوبر 2019

 

بدأت شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي التابعة لأبوظبي للإعلام عرض الموسم الثالث للبرنامج الوثائقي العلمي الأسبوعي الجديد "الفضاء والمستقبل" على قناة "الامارات" بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا والسفارة الأمريكية في الدولة، كل اثنين عند الساعة 10:30 مساءً بتوقيت دولة الإمارات، والذي يسلط الضوء على أبرز الانجازات في عالم الفضاء بقالب علمي مشوق من تقديم المذيعة أميرة محمد . 

 

يأتي عرض البرنامج الجديد في إطار حرص أبوظبي للإعلام على إبراز إنجازات الدولة في مختلف القطاعات والمجالات الاقتصادية والعلمية عبر منصاتها الإعلامية المختلفة، إذ وصلت دولة الإمارات إلى مكانة متميزة بين الدول التي تتمتع ببرامج فضائية متقدمة بفضل المجموعة الفريدة من المشاريع الفضائية التي أطلقتها خلال السنوات القليلة الماضية، فضلاً عن إرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية في شهر سبتمبر الماضي.

 

يهدف البرنامج إلى تعريف الشباب الاماراتي بالفضاء الخارجي مقدماً مجموعة واسعة من المعلومات العلمية بأسلوب شيق، حيث يغطي في كل حلقة من حلقاته موضوعاًت من قلب مقرات وكالة الفضاء الامريكي ناسا، حيث تصحبنا أميرة في رحلة استكشافية لمعرفة أحدث الابتكارات والاكتشافات في عالم الفضاء الخارجي بمختلف نواحيه مدعوماً من وكالة الإمارات للفضاء ووكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" إضافة إلى تصاميم الغرافيك والرسوم التوضيحية.  

 

يتخلل البرنامج مقابلات وحوارات مع مجموعة من الخبراء والعلماء والمتخصصين في مجال الفضاء من وكالة الفضاء الامريكية ناسا، إلى جانب مسؤولين ومهندسين عاملين في القطاع الفضائي الوطني من وكالة الإمارات للفضاء ومركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك وغيرها من الجهات العاملة والمُشغلة للقطاع الفضائي في الدولة.

 

يشار إلى أن الفضاء والمستقبل هو أول برنامج عربي في علوم الفضاء بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا والسفارة الأمريكية في الإمارات، حيث يسلط الضوء على مختلف المشاريع والمبادرات التي تعمل عليها للوصول إلى أهدافها والارتقاء بقدرات القطاع الفضائي في الدولة إلى جانب تقديم إسهامات علمية للبشرية.

 

يذكر أن جميع حلقات البرنامج جرى تصويرها في عدد من المراكز التابعة لوكالة الفضاء الامريكية، اذا تم زيارة 6 ولايات امريكية والتصوير في 5 مقرات لوكالة الفضاء الامريكية ناسا  من اصل 10 مقرات ارضية تابعة للوكالة في الولايات المتحدة الامريكية وهم: مركز غودارد في واشنطن ومركز كينيدي للفضاء في ولاية فلوريدا وتحديدا في جزيرة ميريت بالاضافة لمركز جونسون للفضاء في ولاية تكساس هيوستن ومركز مارشال لبعثات الفضاء في ولاية الاباما و مختبر الدفع النفاث في لوس انجلوس، كاليفورنيا وغيرها من المراكز الفضائية المتقدمة التي تزخر بها الدولة.

 

شارك هذا المحتوى