الأخبار 6 يناير 2020

 

أصدرت أبوظبي للإعلام اليوم العدد الشهري الأول من مجلة "زهرة الخليج"، بإطلالتها الجديدة والمبتكرة على صعيدي التصميم و المضمون، مُستوحاة من إرثها الإعلامي والمَعرِفِي العَريق، ويأتي ذلك ضمن استراتيجية الشركة التي ترتكز على الابتكار والتحديث في صناعة المحتوى الإعلامي والرقمي لترسخ مكانتها كإحدى أهم المطبوعات تأثيراً في المنطقة العربية وواحدة من أعرق المجلات حول العالم.

واستقطبت "زهرة الخليج" عدداً من أبرز الكتاب الإماراتيين والعرب الذين سيقدمون من خلال المقالات والأبحاث المتنوعة مجموعة من الموضوعات الشيقة التي تهم المرأة الإماراتية والعربية وتثري أفكارها بمحتوى عصري مُفيد، ومُمُتع، وموضوعات مُتجددة، وأكثر تنوعاً.

وأبرز ما يميز العدد الشهري الجديد من مجلة "زهرة الخليج" رسالة توجهها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية من خلال المجلة للمرأة، والأسرة العربية. وتضيئ سموها في رسالتها على الدور البارز والفاعل لـ "زهرة الخليج" منذ تأسيسها قبل أكثر من 40 عاماً في التوعية بأهمية تعليم المرأة، وتطورها، وحقوقها في تكافؤ الفرص سواء في العمل أو الإمكانات، إلى جانب إسهامات المجلة الفاعلة في رفع مبادئ التمكين، والمساواة ضمن قناعة قوامها "الأسرة هي نواة المستقبل". 

ويشمل غلاف العدد على مقابلة حصرية ومُميزة مع سمو الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، ذات الدور البارز والفاعل في مجال الإعلام، والأعمال الإنسانية والتنموية، ورؤيتها كروائية في الدور الذي تقوم به المرأة الرائدة في مجال التنمية المجتمعية، وكذلك إسهاماتها في العمل الخيري، والإنساني حول العالم.

ومن أبرز الموضوعات التي طرحتها "زهرة الخليج" في هذا العدد أيضا مقابلة مع "سهير العطار.. الطبيبة التي أحرزت الميداليات في السباحة بعد الـ 70 عاماً"، بالاضافة إلى "دليل الموظف الإيجابي للسعادة في العمل". وتسلط الصفحات الفنية الضوء على "أحدث أم في الوسط الفني الخليجي، هيفاء حسين التي أكدت: التوأم غير حياتي"، وكذلك اعترافات الفنان اللبناني رامي عياش: أحسب لزوجتي مليون حساب.

وإلى جانب ذلك، تطرح المجلة في هذا العدد مجموعة من التحقيقات والموضوعات في الأزياء، والتجميل، والرشاقة، والموضة، والمطبخ، والصحة، والثقافة، والرياضة، والفن ، بقالب إخراجي نوعي ولافت كما اعتاد قراء "زهرة الخليج" التي قدمت منذ عقود رسالة نبيلة كان هدفها الأساسي سعادة الأسرة العربية عبر موضوعات حيوية، ومتجددة.

ومنذ تأسيسها عام 1979، تمكنت "زهرة الخليج"، إحدى سفراء أبوظبي للإعلام، من أن تقترب أكثر إلى العائلة، وأن تطرح موضوعات تلبي اهتمامات ومتطلبات المرأة والأسرة العربية على المستويين المحلي والعربي بما يتواكب مع التطورات العالمية في مجال الإعلام.

 

شارك هذا المحتوى