الأخبار 21 نوفمبر 2020

يحل المعلق الرياضي الإماراتي علي سعيد الكعبي ضيفاً على البرنامج الاجتماعي الحواري "هذا أنا" الذي تقدمه الإعلامية ندى الشيباني، والذي تعرضه شاشة قناة "أبوظبي"، اليوم السبت في تمام الساعة الحادية عشرة مساءً بتوقيت الإمارات، (العاشرة مساءً بتوقيت السعودية).

ويتحدث الكابتن علي الذي يشتهر باسم "أبي فيصل" عن بداياته كلاعب في نادي العين، وكيف توجه إلى مجال التعليق الرياضي، وأبرز المحطات التي شهدها وساعدته في عمله، وكيف استفاد من خبرته كلاعب رياضي ليتميز في مجال التعليق، ومن هم أهم المعلقين الذين تأثر بهم، إضافة إلى عائلته وعلاقته القوية بوالده، وكيف ساعده على تكوين شخصيته وتحديد أهدافه وخياراته، وكيف تلقى خبر وفاة والده إثر حادث سيارة أثناء عودته من العمرة في المملكة العربية السعودية ليخسر الوالد والصديق.

كما يشارك الكعبي أيضاً خلال الحلقة العديد من المواقف الطريفة التي واجهها منذ طفولته وأهم أدوات النجاح مؤكداً أن طريق النجاح ليس سهلاً وفيه الكثير من العقبات والتحديات. أما على الصعيد الرياضي فيتحدث الكعبي عن نقاط التحسين الرئيسية الخاصة بكرة القدم الإماراتية، والتي يجب العمل عليها، مشيراً إلى أنه ضد خاصية مساعد الحكم الافتراضي التي تفقد الحكم أهميته في الملعب. وسيتناول الكعبي محاور أخرى مثل نجاح نادي مانشيستر سيتي وهل حان الوقت لغورديولا لمغادرة تدريب هذا الفريق، وكيف يمكن للمواهب الإماراتية الاستفادة من هذا النجاح، وضرورة أخذ خطوة جادة في مجال كرة القدم الإماراتية.

ويذكر أن علي سعيد لكعبي هو أحد مشاهير الإعلام في مجال التعليق الرياضي، وشارك في التعليق على مباريات كأس العالم لكرة القدم، ويتابعه عبر مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من نصف مليون مشترك.

ويهدف برنامج "هذا أنا" إلى تعريف المشاهد بمختلف جوانب الضيف، من خلال تناول محطات حياته، فضلاً عن أسرار يتعرف عليها المشاهد من زاوية مختلفة. وتبدأ الحلقة بتعريف الضيف عن نفسه للجمهور بطريقة عفوية، وكأنه يتحدث لجمهوره على تطبيق "سنابشات"، بهدف خلق جو من المرح والتشويق. كما يطرح البرنامج إشكالية أو قضية واقعية تثير الفضول، في إطار تشويقي، وبأسلوب إعلامي مبتكر.

وتوفر قناة أبوظبي محتواها للجمهور عبر موقعها الالكتروني إلى جانب خدمة البث المباشر التي تتيح للجمهور متابعة جميع البرامج والمسلسلات وخدمة "Catch up"، إلى جانب تطبيق "ADTV" المتوافر عبر منصات "آندرويد تي في" و"آبل تي في" و"آبل ستور" و"جوجل بلاي".. وأجرت أبوظبي للإعلام مطلع العام نقلة نوعية جديدة لمختلف العلامات التجارية التابعة لها على المنصات الرقمية، بما في ذلك تحديثات شاملة لكافة المواقع الإلكترونية لعلاماتها، كما أطلقت منصات وتطبيقات رقمية جديدة تضم أحدث التقنيات من بث مباشر وخدمات إعادة مشاهدة، وإدماج تقنيات مثل "أليكسا" و"بريس ريدير".

شارك هذا المحتوى