الأخبار 7 فبراير 2021

أعلنت أبوظبي للإعلام، شركة خدمات الإعلام العامة الرائدة في دولة الإمارات، عن تخصيص تغطية شاملة عبر مختلف منصاتها الإعلامية والرقمية لمواكبة مهمة الإمارات التاريخية لاستكشاف المريخ، وبشكل خاص مرحلة دخول "مسبار الأمل" إلى مدار المريخ في التاسع من فبراير، وتفاعل الجمهور مع أول مشروع عربي لدراسة الكوكب الأحمر، وذلك على مدار ثلاثة أيام ابتداءً من 8 ولغاية 10  فبراير الحالي.  

وتنسجم هذه التغطية الموسّعة مع استراتيجية أبوظبي للإعلام التي تركز على تحقيق نقلة نوعية شاملة في إنتاج المحتوى الإعلامي الذي يواكب تطلعات الجمهور واهتماماته، وتوفير المحتوى الرقمي المتميز الذي يعزز من حضور الشركة ومكانتها الإعلامية البارزة.

وبهذه المناسبة قال عبد الرحيم البطيح النعيمي القائم بأعمال مدير عام أبوظبي للإعلام: "تأتي هذه التغطية الاستثنائية لهذه اللحظات التاريخية في إطار حرص أبوظبي للإعلام على تغطية أهم الأحداث والمناسبات والفعاليات الوطنية التي ترسخ صورة دولة الإمارات الحضارية وتسلّط الضوء على إنجازاتها الريادية في شتى المجالات خاصة العلمية منها".

وأكد النعيمي على "أهمية مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" باعتباره إنجازاً تاريخياً لدولة الإمارات سيترك آثاراً إيجابية عظيمة على جميع المستويات الوطنية والعربية والعالمية، ويعزز من جهودها ومساهمتها في صناعة المستقبل واستمرار التقدم الحضاري والإنساني، إلى جانب مساهمته الهامة في تعزيز الاقتصاد الوطني ونمو قطاعات الفضاء والعلوم المتقدمة والتكنولوجيا في الدولة".

وتتضمن تغطية شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي بثاً حياً ومباشراً عبر مركبة وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" ومجموعة من التقارير المتنوعة والضيوف المشاركين من استديو "مسبار الأمل" في أبوظبي للإعلام، واستديو خارجي في مركز محمد بن راشد للفضاء، واستديوهات أخرى مصاحبة للفقرات المتنوّعة، حيث سيتواجد المراسلون في وكالة الإمارات للفضاء، ومركز محمد بن راشد للفضاء، وحديقة برج خليفة وغيرها من مواقع البث. وتبدأ التغطية يوم الإثنين 8 فبراير على قناة "الإمارات" عند الساعة 20:00 وعلى قناة "أبوظبي" عند الساعة 22:00 بتوقيت الإمارات باستضافة نخبة من المسؤولين والمختصين في علوم الفضاء، وبث مباشر للاستعدادات التي تسبق وصول المسبار من مركز محمد بن راشد للفضاء، إلى جانب مجموعة من التقارير المتنوعة، وفقرة الواقع المعزّز.

وتستمر التغطية لغاية يوم الثلاثاء 9 فبراير في تمام الساعة 17:00 بتوقيت الإمارات، حيث يتواجد مقدمو البرامج والمراسلون في استديوهات مصاحبة لبث الفقرات المتنوعة، التي تتضمن فقرتي الاقتصاد والسوشيال ميديا من استديو 5، وفقرة أطفال "مسبار الأمل" من استديو قناة ماجد، وفي يوم الأربعاء  10 فبراير، ستستمر التغطية على قناة "الإمارات" عند الساعة 20:00 وقناة "أبوظبي" عند الساعة 22:00 بتوقيت الإمارات، وتتضمن تقارير متنوعة، واستضافة مجموعة من الضيوف المتخصّصين، و نقلاً مباشراً من كوكب المريخ، بالإضافة إلى تغطية تلقي الإشارة والبيانات في مركز محمد بن راشد.

وتتناول التقارير التلفزيونية العديد من الموضوعات التي تسلط الضوء على التسلسل الزمني لمسبار الأمل منذ بداية الفكرة وحتى وصوله إلى مداره، ولماذا الكوكب الأحمر؟ وأهمية مسبار الأمل علمياً، ورحلة مسبار الأمل من الأرض إلى المريخ، والظواهر الغريبة التي تحدث على سطح المريخ، وحقائق علمية عن الكوكب الأحمر، وبرنامج استكشاف الفضاء في دولة الإمارات، وماذا بعد مسبار الأمل؟ وبناء أول مستعمرة بشرية عام 2117، والمهمات السابقة التي أخفقت بالوصول إلى الكوكب.

 وتبدأ تغطية شبكة أبوظبي الإذاعية يوم الثلاثاء 9 فبراير في تمام الساعة 19:00 وتتضمن تقارير إخبارية وفقرات مسجلة ومباشرة، بالإضافة إلى مقابلات مع المسؤولين للحديث عن الأهمية الاقتصادية والعلمية للمشروع،وذلك عبر بث موحد يضم إذاعات أبوظبي أف أم، وإمارات أف أم وستار أف أم ،بالإضافة إلى العد التنازلي للوصول إلى مدار المريخ.

وتواصل منصات النشر التابعة لأبوظبي للإعلام تغطيتها لرحلة مسبار الأمل لاستكشاف المريخ، فقد خصصت صحيفة "الاتحاد" تغطية متنوعة منذ بداية شهر يناير وحتى مرحلة وصول المسبار إلى مداره، تشمل لقاءات مع المهندسين الذين ساهموا في المشروع، و رسوماً بيانية (انفوجرافيك) توضّح تفاصيله، ومقالات لكتاب عرب وأجانب تعكس وجهات نظرهم حول الإنجاز التاريخي للدولة في مجال استكشاف الفضاء وعلومه، ومتابعة خاصة لأصداء الحدث دولياً.

الاتحاد ستقدم محتوى ثرياً حول أهمية الاستثمار في الفضاء ومساهمة الإمارات الفاعلة في المجتمع الدولي من خلال المعرفة والبحث والاستكشاف والتطوير العلمي والتنمية البشرية بالمعلومات الذي سيقدمها مسبار الأمل ليس فقط للعرب وإنما عالمياً، وإبراز جهود الكفاءات الإماراتية والعربية من خلال تسليط الضوء على أبرز العلماء المشاركين في هذا المشروع الرائد.

وخصصت مجلة زهرة الخليج تغطية خاصة للحدث يوم الثلاثاء 9 فبراير حيث سيتواجد مراسلو المجلة في مركز محمد بن راشد للفضاء لإجراء مقابلات وتقارير مباشرة عن هذا الحدث التاريخي عبر منصاتها الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وتقوم مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية بإنتاج فيديو عن رحلة المسبار وأهدافه وتطلعات الأمة العربية لنجاح المهمة، بالإضافة إلى نشر محتوى عن فريق المسبار وأسباب توجه الدولة لاستكشاف المريخ.

 كما تقدم منصة "محتوى" مجموعة من التقارير العلمية والمعرفية حول المشروع، بالإضافة إلى تغطية منصة ماجد الرقمية الموجهة للأطفال تقدم من خلالها معلومات متنوعة حول المسبار مع مواقف طريفة لشخصية "أمونة" في الفضاء.

شارك هذا المحتوى