مجلة "ماجد" أكثر المجلات الموجهة للأطفال انتشاراً في الوطن العربي وأقدمها، وقد اختير اسم المجلة، التي تصدرها "أبوظبي للإعلام" منذ 28 فبراير1979، تيمّناً باسم البحار الإماراتي الشهير شهاب الدين أحمد بن ماجد، أحد أبناء إمارة رأس الخيمة (جلفار سابقاً). 

تحظى مجلة ماجد بشعبية واسعة بين أطفال الإمارات والعرب، وقد تبوأت مكانة متميزة في قلوب الأطفال العرب من الخليج إلى المحيط وحازت على ثقة الآباء والأمهات، بمحتواها التربوي الترفيهي الممتع والمفيد الذي يساهم في غرس القيم النبيلة في نفوس الأطفال ويساعد على صقل شخصياتهم، إضافة إلى شخصياتها الفريدة وتصميمها الجذاب الذي حرصت طوال مسيرتها على التجديد والابتكار فيه.

استحقت مجلة ماجد جائزة الصحافة العربية مرّتين، وقد أصبحت أيقونة متميزة في صحافة الطفل، وعلامة رائدة في هذا المجال، يعزز دورها فيه إطلاقها مبادرات مجتمعية هادفة أبرزها: دعم أدب الطفل، وتشجيع الأطفال على القراءة، والمعرفة والإبداع.